عنابة: تنظيم صالون للإستثمار في البناء والأشغال العموم

Recherche dans le site

عنابة: تنظيم صالون للإستثمار في البناء والأشغال العموم

01 Février 2019 PRESSE 894 Vue(s)
 22

عنابة: تنظيم صالون للإستثمار في البناء والأشغال العمومية والبنى التحتية

تنظم مؤسسة سانفلاور للاتصال، بالشراكة مع الوكالة الوطنية لترقية التجارة الخارجية الجكس، صالون الاستثمار في البناء والاشغال العمومية والبنى التحتية من الـ27 فيفري إلى الـ02 مارس 2019 بساحة المركب الرياضي 19 ماي 1956 بمدينة عنابة، حسب ما أعلنه بيان المؤسسة اليوم.

ووفقا لذات البيان، الذي تحصلت “الحياة” على نسخة منه، سيشارك حوالي 80 عارضا من شركات وطنية عمومية وخاصة وشركات أجنبية متخصصة في المجالات المتعلقة بموضوع الصالون،سينشطون لمدة أربعة أيام فعاليات هذه التظاهرة الاقتصادية الكبرى والهادفة أساسا الى إعطاء نفس جديد للإستثمار في الميادين الحيوية ذات علاقة مباشرة بالدور المنوط بولاية عنابة كقاعدة لوجيستية لتطبيق برنامج الحكومة الجزائرية والمتعلق بتصديرمختلف المنتجات الوطنية تجاه الاسواق الخارجية.

وتم إختيار مدينة عنابة لاحتضان هذا الصالون الدولي، نظرا لكونها القاعدة المستقبلية والقطب الاقتصادي لترقية الاقتصاد الوطني في الجهة الشرقية من خلال الاستثمار في البنى التحتية لتسهيل عمليات تصدير خاصة المنتوجات  المنجمية بعد دخول مشاريع إنتاج الفوسفاط في ولايات، تبسة، سوق أهراس، وعنابة، التي سخر له غلاف إجمالي يفوق ستة مليار دولار.

وسيشارك في الصالون عدة شركات كبرى  على غرار، إسبانيا، تركيا، الصين، تونس، وذلك من أجل إقامة علاقات شراكة منتجة لتطوير القطاعات المتعلقة بالتظاهرة وفقا للتقنيات والتكنولوجيات الحديثة، وهذا مما سيعطي فعالية أكبر لإنجاز المشاريع المبرمجة في إطار برنامج الحكومة الجزائرية.

ومن أجل تدعيم المؤسسات الناشئة، فقد تم وضع تحفيزات كبرى لمؤسسات تم انشاؤها ضمن برنامج الصندوق الوطني للتامين على البطالة، من اجل منحها فرصة المشاركة للاحتكاك بشركات كبرى وطنية وأجنبية، مما يمنحها فرصة عقد شراكات ولاستفادة من مشاريع جديدة وهذا ما يمكنها من التطور ومنح القيمة المضافة المرجوة منها.

جدير بالذكر، فإن صالون الاستثمار قي البناء والاشغال العمومية والبنى التحتية، سيشكل فرصة للحوار والتبادل الفكري بين المشاركين الوطنيين والأجانب في إطار برنامج محاضرات متبوعة بنقاش ينشطها ممثلين عن وزارة الاشغال العمومية  والنقل.